الصفحة الأساسية > منتدى أدبي > نعمة الانسان

نعمة الانسان

الأحد 16 أيار (مايو) 2010, بقلم Saeed

لا شيء يعــــــدل دمـــــعة الإنسان.....لا شيء غير تصُحرَ الوجــــدان
كم خائــــــب أوصى رسالــــــــــة .... بنيت على التضليل والعــدوان
قف لحظة وأنظر إلى تاريخــــــنا......لترى بحار الدم في الوديــــان
كل المواقع قـــــــــــــــد زيـــــنت..... بشواهد ترتج لها الأحـــــــزان
نُصبٌ كما الأعــــــــــلام أنهـــــا..... جثث تصيحُ بعتــــمةِ النسيــــان
أي الفظائع لم تقم في فكرنــــــــا ..... وكأننا من طيــــــنة الشيطــــان
ولم الجيوش,لم الجيوش كأنـــــها......غضبٌ يعد للسعةِ الثـــــعـــبان
أنظلُ فكراً تائهاً في سعــــــيـــــه......لنقايض الأخطاء بالقـــربـــــان
يا أيها الإنسان إن لم تصحــــــــو...... فاضت رحاب العيش بالإنتان
كم عابثاً قاد الشعوبَ لحــــــتفها.....فمشت شعوبُ الأرضِ كالجرذان
لا ,لا أنت البريء وغــــــــيرنـــا ......خدع الشعوب بفورة الهذيان
الله ما وهب العـــــــــقول لجنسنا......لنسير خلف الذئب كالخــــرفان
أنت الملام ,ولم تزل متهـــــــورا......وعليك رد الشر بالإيـــــــــمان
قف للئيم بكــــــــــل أرض داسها......وامنع جيوش الإثم والطغيـــان
إن لم تقف يا سيدي لتــــــــــردها ...... ستعيش مثل النـــذل بالبهتان
منذ الخليقة والرياء يلفـــــــــــــــنا ...... لا شيء يسحرنا كما النيـران
النار للإنسان أغــــــــرب صاحب......وبدونها موج بلا شــــــطــآن
اللعب بالنار بعض جنـــــــــوحنا ......وجنوننا في حمأة العـــــــدوان
إن التواضع والتسامح مطلـــــــب ....لولاه يبقى المرء كالحــــــيوان
لو نسأل الفقراء عن أحلامهــــــم .... لأجاب أهل الفقــــر كالقيقـــان
أحلامنا سفح جبال شموخــــــــها ......وقلوبنا أقسى من الصــــــوان
آمالنا ملئ البطون حـــــــــــدودها ....... وكنوزنا من فوهـة البركان
تلك الأزقة كلها أحيــــــــــــــــاؤنا.......وشوارع رحلت مع الأكفــان
العري صار لباسنا ووشاحنــــــــا......وشعارنا في مسرح البهتـــان
صنعوا أديم الأرض من أجسادنـــا.....وتفاخر الأوغاد بالسلطـــــــان
الويل للضعفاء في عالمنــــــــــــا ..... فالشر بعضه طبيـعة الإنسان
والجهل يبــــــــــقى داءنا وأداءنا.......وكأنه مرض كـــما السرطان
إن لم نورط فكرنا في فقرنــــــــا.....سنعيش تحت الأرض كالفئران
لن تستوي الأخلاق في بيـــــدائنا.....ما دام حب النهب كالإدمـــــان
كل الحضارات لها رهبانهـــــــــا.....وحضارتي جاءت بلا رهبــان
لا تيئس يا صاحبي فمصــــــيرنا .... أن ندخل الدنيا بلا عنـــــوان
الأرض مذرعة الإلــــــه إنـــــــما .... من جبننا حكمت من العميان
من كان من جنس الزواحف منشأ....لن يرتقي يوما إلى الطيــــران
ولتخجل الدنيا ومن عاش بـــها....إن لم نساوي البنت بالصبيـــان
أي الشجاعة تنضوي لرجــــــولة ... لن تحمي الأنثى من الإذعـــان
أمي وأختي وابنة عمي معصومـة....وبقية الزينات,كالأفنــــــــــــان
لا تأخذوا الأنثى بغير محبــــــــــة ...فطبائع الأنثى من الإنسان
لو تنــــظرون بنفسكم في نفسكـم ....لعرفتم المـــغزى من الإحسان

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك
  • تدعم هذه الاستمارة اختصارات SPIP [->url] {{أسود}} {مائل} <quote> <code> وعلامات HTML <q> <del> <ins>. لإنشاء فقرات أترك اسطر فارغة.