الصفحة الأساسية > تغذية > الأعراض الجانبية لبعض الأغذيـة

الأعراض الجانبية لبعض الأغذيـة

الاثنين 20 نيسان (أبريل) 2009, بقلم Saeed

الأعراض الجانبية لبعض الأغذيـة
حوار مع الباحث الأستاذ عصام البخاري
بقلم د. رفيف هلال

إن الصحة جوهرة لا يمكن أن تُقـدَّر بثمن ، لكن حالنـا معها كحالنـا مع الشـيء الثمين الذي لا نشعر بقيمته إلا عندما نفقده ، أو نصبح بحاجة إليه . وهنا نتساءل : إذا ما كانت الصحة أمانة أودعها الخالـق بين أيدينـا ، أليس من الواجب علينا أن نوليها ما هو وافٍ من العناية والحرص ، وأن نجنبها الضرر من خلال التنبه إلى ما يمكن أن تخبئ لنا بعض الأغذية من أعراض جانبية وآثار سلبية ؟ وحول هذا الموضوع ارتأينا أن نقتدي بالأستاذ عصام البخاري الباحث في علوم الطب الطبيعي والتغذية وعلم النبات والحاصل على العديد من براءات الاختراع ليرشدنا بمعرفته الموسوعية إلى الطريق القويم . وقد كان لنا معه هذا اللقاء .
1- هل هناك من أطعمة ينبغي أن نتجنبها خلال الفترة التي نتناول فيها أدوية معينة ؟
بالطبع إنه من الواجب علينا أن نتجنب بعض الأطعمة في الفترة التي نستخدم فيها أدوية معينة ، وذلك حرصاً على صحتنا وتجنباً لِما يمكن أن يطرأ عليها من منعكسات سلبية . فعلى سبيل المثال ليس من المحبذ أن نتناول مع المضادات الحيوية أي نوع من الأطعمة الحامضة الطعم كالحمضيات والحصرم والخل والسماق ، لأن هذه لا بد من أن ترفع الحوض الحامضي في الجهاز الهضمي ، وتؤدي ـ من ثم ـ إلى تفكيك بعض المواد المركبة منها مضادات الالتهاب أو تخريبها أو تخفيض فعاليتها . كما أريد أن أشير إلى أن الأشخاص الذين يتناولون الأدوية القلبية بصورة خاصة ينبغي عليهم عدم تناول العسل بكميات كبيرة ، لأن هذا من شأنه أن يجعل الدواء ذا أثر مديد ، وبذلك فعندما يحين وقت الجرعة الدوائية التالية يكون الجسم ما يزال محتفظاً بنسبة ثلاثين بالمئة تقريباً من الجرعة السابقة ، وعلى هذا الأساس ، فإننا نكون أمام أحد أمرين : إما أن نكتفي بالقليل من العسل ، وأصر على تناوله مع الخبز ، وعدم إذابته في السوائل ، وإما أن نستشير الطبيب المختص في أن يباعد لنا ما بين الجرعات الدوائية المقرر أن نتناولها .
2- هل من أعراض جانبية للحليب ومشتقاته ؟
إنني أصر دائماً على أن كل شخص قد تجاوز العاشرة من عمره ينبغي أن يبتعد عن تناول الحليب وعن الأغذية التي يدخل في تركيبتها باستثناء اللبن واللبنة والجبنة ، نظراً لاحتوائه ( أي الحليب ) على أنزيمات معينة يصعب تفككها في الجهاز الهضمي . ومن الجدير ذكره أن منعكساته السلبية تتجلى بصورة أكثر وضوحاً لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض حمى البحر المتوسط ، نظراً لما تسبب لهم هذه المادة من أزمات وآلام حادة ، وكذلك لدى الأشخاص الذين يعانون من بثور في الجسم وحب الشباب ، نظراً لِما لهذه المادة أيضاً من دور في زيادة التخمرات ورفعها في الجهاز الهضمي . أما الجبنة ، فإنها تعد جيدة إذا ما تم تناولها كقطعة صغيرة بعد الطعام لِما لها من دور في تسهيل عملية الهضم ، في حين تعد ضارة وسيئة إذا ما تم تناولها كوجبة أساسية ، إذ إن احتواءها على مادة الإنفحة المسببة للخلل في قوام الشـحوم في الجسم لا بد من أن يؤدي ـ من ثم ـ إلى ظهور الكتل الدهنية في فروة الرأس والوجه والجسم ، وكذلك حول العينين لدى بعض الأشخاص الذين يترافق تناولهم للجبنة مع السهر والتعب الليلي . وهنا يمكنني أن أقدم لمن يريد أن يتخلص من هذه الكتل الدهنية النصيحة التالية التي تتحدد في مضغ وبلع عشر بذور من النارنج " الزفير " يومياً من شهر إلى ثلاثة أشهر حتى زوال هذه الكتل ، كما أن الجبنة حين تكون مادة أساسية في الطعام يمكن أن تسبب أيضاً جفافـاً في الجهاز الهضمي وعطشاً شـديداً وتشققاً في الشـفاه . وعلى الرغم من كل هـذا ، فإنني أنصح الذين لا يمكنهم الاستغناء عن تناولها بأن يجعلوا النعناع الأخضر أو الزعتر الأخضر مرافقاً لها بغية الإقلال من أعراضها الجانبية .
3- ما هي الأعراض الجانبية للمكسرات ؟
إن تناول المكسرات يجب أن يكون بكميات بسيطة جداً ، ذلك لأن الإكثار منها يسهم في ارتفاع نسبة الكولاجين في قحف الرأس ، وهذا من شأنه أن يؤدي إلى الانضغاط على جذور الأعصاب المجاورة للفقرات الرقبية ، ومن ثم إلى صداع خلفي شديد يمتد إلى الجبهة ، لكنني أستثني من ذلك الفستق عبيد والقضامة اللذين ليس لهما دور في حدوث مثل هذه المشكلة .
4- هل لك أن تحدثنا عن الأعراض الجانبية للأطعمة المقلية ؟
إن أضرار الأطعمة المقلية لا تتـأى منها بحد ذاتها ، إنما من الزيوت التي تُستخدَم لهذا الغرض ، ذلك لأنها تصبح ذات تركيبات معقدة ، ولا سيما لدى تكرار وجبات القلي وتعدد الأطعمة فيها . ومن الجدير ذكره أن أخطر أنواع الزيوت على الصحة العامة هي التي تتراكم بعد استخدامها حول المقلاة وعلى الفرن كمادة بلاستيكية ، لأنها لا بد من أن تتراكم بالطريقة ذاتها على الشرايين في الجسم ، وتؤدي من ثم إلى حدوث أمراض الأوعية الدمويـة والقلبيـة . ومن هذه الزيوت زيت الـذرة وزيت عبـاد الشمس والسـمن النباتي ، في حين أن زيت الزيتون وزيت السمسم وزيت القطـن والسـمن الحيواني لا تسهم جميعها في تراكم مثل هذه المواد . وعلى هذا الأساس ، فأنا شخصياً إذا أردتُ أن أتناول المقالي ، فإن ذلك لا يكون إلا مرة واحدة كل أسبوعين أو كل شهر مع الحرص على أن أتناول الوجبة الأولى من القلي .
5- هل من رسالة تود تقديمها في نهاية هذا اللقاء ؟
إن أهم شيء أريد أن أوجهه إلى الجميع ضمن هذا اللقاء هو التحذير بكل إصرار من الأطعمة والأشربة الجاهزة التي تحتوي على المواد الصناعية كالمنكهات والملونات والمواد الحافظة ، نظراً لِما يؤدي إليه تناولها من بناء أجسادنا بخلايا ركيكة ضعيفة سريعة العطب ، ومن ثم إلى الإصابة بالعديد من الأمراض العصبية والنفسية والسرطان والسكري . ومن الجدير ذكره أن هذه الأطعمة والأشربة تكون أكثر خطـراً على الأطفال ، نظراً لتحول أجسامهم في هذه الحال إلى ما يشبه الأبنية الهشة السريعة التحطم الخالية من أي أساس متين .
د . رفيف هلال

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك
  • تدعم هذه الاستمارة اختصارات SPIP [->url] {{أسود}} {مائل} <quote> <code> وعلامات HTML <q> <del> <ins>. لإنشاء فقرات أترك اسطر فارغة.